ديما مسموع

ما كان يخشاه محبي الحسنية قد حدث ، صراع المصالح يؤدي بالجمع العام إلى التأجيل.

ما كان يخشاه محبي الحسنية قد حدث ، صراع المصالح يؤدي بالجمع العام إلى التأجيل.

صوتكم :متابعة مولاي أحمد الجعفري

لم يكن أشد المتشائمين من أنصار فريق حسنية أكادير ينتظر السيناريو الذي يعيشه الفريق حاليا . صراعات شخصية و تصفية حسابات على حساب الفريق و تطاحنات الأفراد و سوء التدبير و العشوائية في التسيير و التمسك بالكرسي و الهروب من المحاسبة ، عناوين بارزة للجمع العام لفريق حسنية أكادير الذي يم ينعقد .
منخرطون في واد يهينون ومكتب مسير متمسك بتمرير الجمع العام دون محاسبة و رئيس متمسك بمنصبه ، استغلال تواجد الإعلام قصد تلميع صور من اوصلوا فريق الحسنية لوضعه، والضحية دائما هو المحبين .
حال بيت حسنية أكادير لا يبشر بخير و الأسوأ في انتظار الفريق ، سفينة تغرق و ربانها مصاب بانفلوانزا الكراسي . و متمسك بمقود السفينة وسط الأمواج العاتية. أشخاص يدافعون عن الرئيس ليسوا سوى من استفادوا لسنين من نعيم الفريق الذي انقدهم من الفقر حتى صاروا من أغنياء المدينة . رؤساء سابقون و نواب رئيس يقتسمون غنيمة الفريق . ضد آخرون يرون أن مصالحهم ضاعت و وجدوا في الجمع العام فرصة للانقضاض على الفريسة .
فريق بتاريخ مرجعي تغتاله الايادي القدرة لاناس عمروا في مكاتب الفريق شاخوا و عاتوا به فسادا و لازالوا متمسكون بأمل البقاء لسنين أخرى.
الحسنية و محبيها ضحية صراعات أشخاص لا تعنيهم مصالح الفريق و همهم الوحيد التمسك ببصيص الأمل في البقاء . يريدون تمرير الجمع العام بالتصفيق و تزكية تقارير الفساد . دون أن يزودوا الرأي العام أولا و الجمهور بتقارير ماليه عن مصير أموال الفريق .
آخرون يعربدون في ردهات الجمع العام امام الصحافة قصد تلميع صورهم و تصوير أنفسهم عن غير حقيقتهم . الجمهور السوسي اذكى من ان تنطلي عليه ألاعيب المنخرطين، سواء عقد الجمع العام أو أجل. فبدون محاسبة المسؤولين عن الوضع لا خير يرجى في اناس غير نزهاء اكلت لهم أمور فريق الحسنية .
الحسنية يحتضر و سفينته تغرق و أصحاب المصالح من مكتب و منخرطيه يزيدون السفينة غرقا .
ان الاوان ان ينتفض جمهور الفريق في وجه المفسدين و محاسبة و محاكمة كل مسؤول عن وضع الفريق من الرئيس و مكتب و منخرطيه فلا أحد منهم بريء من الوضع و على الجميع تحمل المسؤولية في أوضاع الفريق .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد