ديما مسموع

زاكورة تحتضن لقاء تشاوريا حول إعداد برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب بالإقليم

في إطار سلسلة من اللقاءات التشاورية التي أطلقها المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت، وبتنسيق مع عمالة اقليم زاكورة، نُظم لقاء تشاوري مع المنتخبين والسلطات المحلية، بمقر عمالة إقليم زاكورة حول موضوع ” إعداد برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب بجهة درعة-تافيلالت،”، يوم الخميس 13 يناير الجاري.

وحسب بلاغ الجهة، توصل موقع صوتكم ، بنسخة منه، فهذا اللقاء يأتي في إطار المقاربة التشاركية التي يعتمدها المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت، لاعداد برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي.

وقد ترأس هذا اللقاء السيد رئيس مجلس الجهة والسيد عامل إقليم زاكورة، وحضره كل من السيدات والسادة رئيس المجلس الإقليمي، والبرلمانيون، ورؤساء الغرف المهنية الجهوية، وأعضاء مجلس الجهة ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح اللاممركزة للدولة بالإقليم.

قد تميزت الجلسة الافتتاحية بكلمة ترحيبية، للسيد فؤاد حجي عامل إقليم زاكورة الذي أكد بالمناسبة، استعداده التام والكامل للتعاون مع مجلس الجهة، ودعا جميع الفعاليات بالإقليم إلى الانخراط الإيجابي والفعال من أجل إعداد هاتين الوثيقتين المرجعيتين.

من جانيه، اشار السيد رئيس مجلس الجهة إلى الأهمية البالغة التي يحتلها برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب، في وضع الخطوط العريضة لما يجب أن تكون عليه التنمية بالجهة خلال السنوات المقبلة، وطلب من الحاضرين مد مكتب الدراسات بالمقترحات والأفكار التي من شأنها إغناء هاتين الوثيقتين الهامتين، كما قدم السيد أهرو أبرو بالشكر الجزيل للسيد عامل الإقليم على تعاونه من أجل تنظيم هذا اللقاء.

ومن جهته تطرق ممثل مكتب الدراسات في عرضه لخلاصات التشخيص الترابي والرؤية الإستراتيجية للمشاريع والبرامج المزمع انجازها. وخلال المناقشة عبر الجميع على استعدادهم في الإنخراط الإيجابي والفعال للتعاون مع مجلس الجهة، من خلال اقتراحاتهم حول المشاريع التي تكتسي طابعا استعجاليا وذات أولوية بالنسبة للسكان.

وشكل هذا اللقاء التشاوري، فرصة لإشراك كافة الفاعلين من سلطات محلية وهيئات منتخبة وممثلي القطاعات المعنية ، لبلورة رؤية إستراتيجية مشتركة لإعداد المجال الترابي لاقليم- زاكورة عبر تحديد هوية المجالات ذات الاولوية.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد