ديما مسموع

اللعب بين الكبار .. شوف تيفي تنبش في ماضي مالك أوزون و خبايا تنبي بقادم خطير

صوتكم : مولاي احمد الجعفري

ابتدأت القصة و مالك شركة اوزون يهم بالتقدم لرئاسة نادي الرجاء البيضاوي لكرة القدم ، حين اقدم الرئيس الحالي للنادي على مهاجمة صحافة منبر شوف تيفي و اوقف ندوته الصحفية معلنا عن عدم رغبته في حظور من وصفهم باقدح الاوصاف.
هنا ضن السيد البدراوي ان الحكاية ستنتهي، لكن للصحافة رأي آخر فبدأت شوف تيفي النبش في خبايا الرئيس واسراره ، بدءا باضراب عماله بإحدى الدول الافريقية وهو خبر لم يلقى تجاوب الى نشر اسرار عن حياة الرجل و ما تعرض له سابقا لعقوبة حبسية موقوفة التنفيذ حسب نفس المنبر دائما .
الا ان الهدية التي لم تنتظرها شوف تيفي وكانت بمثابة قنبلة هي تصريح واعتراف خطير لشاب دو سوابق عدلية ظهر بوجه مكشوف على منبر القناة ليصرح انه اشتغل لفائدة صاحب دعوة شوف تيفي ، اشتغل لفائدة في تنفيد اعمال إجرامية خطيرة كتصفية جسدية لسيدة مقابل اخد مبلغ مالي مهم. وأضاف المتحدث انه لديه ادلة كثيرة على صحة أقواله. وهذا الاعتراف المباشر لوحده يكفي لتحريك مسطرة جنائية في حق الشخص المنسوبة اليه الاقوال و اذا ما تبث ما يقول متابعة المتهمين في الملف بمن فيهم من سخر الرجل لهذا الجرم الجنائي .
صراع خطير بين اعلام و رجل اعمال لم يكن يدري من اججه عواقبه. ولا ندري الى اين ستصل تداعياته وهل ستتدخل النيابة العامة في فتح تحقيق في الموضوع ومعها جمعيات حقوق الإنسان بالمغرب التي صرح ذ . الهيني لنفس المنبر الصحفي انهم سيتخدون المتعين في النازلة و مباشرة إجراءات تحريك المساطر في هذا الموضوع الخطير .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد