ديما مسموع

افران الاطلس الصغير إقليم ڭلميم وتستمر معاناة ساكنة تارڭا إدران في ظل غياب الترافع لمدبر الشان المحلي.

صوتكم : عياد حجي

تشتكي ساكنة دواري تينزرت و ادعلي الحاج واكادير بوهدما جماعة افران إقليم ڭلميم ، الحرمان من الماء الصالح للشرب في عز فيروس كورونا .
إن معاناة هولاء بدأت بعد توقف تزويدهم بمياه الشرب منذ أشهر وذلك بالانقطاعات المفاجاة كل يوم ، ما جعلهم مجبرين على البحث عن المياه .


وأكد المتضررون أنهم يجدون صعوبة كل يوم في التزود بالماء الشروب بفعل النقص الحاد الذي تعرفه هذه المادة الحيوية بخزان المياه ، مشيرين إلى أن بداية هذا المشكل مستمر منذ آوائل شهر رمضان بسبب الانقطاعات المستمرة لهذه المادة الحيوية ما جعل السكان يضطرون للبحث عن الحل لدى الجهات المختصة ومناشدة المحسنين.
كما يرجح أبناء المنطقة فسبب هذا المشكل راجع إلى غياب دور الجمعية المنتهية صلاحية مكتبها منذ سنوات، وكذا تجاهل المسؤولين لمطالبهم المشروعة و المتمثلة في الحصول على الماء الصالح للشرب إسوة بباقي الدواوير المجاورة، و خاصة أن العديد من العائلات تلجأ إلى البحث عن المياه بالدوواير الاخرى .


وإن هذا الوضع الكارثي الذي تعيشه منطقة تارڭا إدران يدفع إلى التساؤل عن ما مدى إهتمام المسؤول القائم على الشأن المحلي بمعاناة الساكنة و البحث عن إيجاد حلول للمشاكل التي تعيشها المنطقة.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد