ديما مسموع

بلعيد يفشل في رفع المنع من التعاقدات على خلاف أمين الضور.

فشل المكتب المسير لنادي حسنية أكادير الذي يرأسه بلعيد الفقير، في رفع المنع المفروض على نادي حسنية أكادير من التعاقدات في المرحلة الشتوية، هذا وقد سبق للمكتب المسير ، وكذا المكتب المديري للشركة الرياضية للنادي أن وعد المدرب عبد الهادي السكيتيوي بابرام تعاقدات ،لتعزيز التركيبة البشرية للفريق , خصوصا ان الفريق عانى في مرحلة الذهاب من سوء النتائج الى حدود الدورة 14 ،قبل ان يتمكن من حفظ ماء الوجه، بعد تحقيق ثلات انتصارات متتالية.
هذا الوضع الذي فشل فيه بلعيد هو نفسه الذي أفلح في حلحلته الرئيس السابق أمين الضور بمعية الكاتب العام عبدالله واغزيف وكذلك أعضاء المكتب المسير، رغم الأزمة المادية التي كان يعاني منها،وعدم توصله بمنحة المجلس الجماعي لاكادير، الذي يرأسه رئيس الحكومة المغربية عزيز اخنوش،وكذلك عدم توصله بمنحة المستشهر الرسمي، شركة رئيس الحكومة، إلا ان كفاءة الرجل ومن معه مكنه من ابرام اكثر من 10 تعاقدات ابرزها التعاقد مع اللاعب متولي وكذلك الموذن بالإضافة إلى مجموعة من اللاعبين الآخرين.
للإشارة ففشل بلعيد ورط المدرب عبد الهادي السكتيوي الذي سرح 3 لاعبين والحقهم بفريق الأمل، وهم استاتي والخلاطي لأسباب لا يعلمها إلا الجنرال عبد الهادي السكتيوي، الذي وجد نفسه في موقف جد محرج خصوصا أن الفريق في حاجة الى كامل تركيبته البشرية لأجل مسايرة الشطر الثاني من البطولة للحفاظ على مكانتة ضمن قسم الصفوة.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد