ديما مسموع

منحة النقل المدرسي تثير جدلا ب “تيوغزة ” إقليم سيدي إفني

سيدي إفني –متابعة ح ا-

أعلنت جمعية “تاودا الخير” للنقل المدرسي بجماعة تيوغزة إقليم سيدي إفني أنه يستحيل للجمعية الإلتزام بتوفير النقل المدرسي ل 167 تلميذا وتلميذة المتابعين لدراستهم بالمدرسة الجماعاتية تيوغزة ، وأن الخدمات مهددة بالتوقف” بسبب ضعف الموارد المالية ، مما قد يؤدي إلى استفحال ظاهرة الهدر المدرسي .

وحسب بيان أصدرته الجمعية ، توصلت الجريدة بنسخة منه، يوم الثلاثاء 06 فبراير 2023 ، أن المجلس الجماعي تيوغزة قرر خلال الدورة العادية لشهر فبراير تخفيض الميزانية السنوية الممنوحة للجمعية بنسبة 50 ٪ لأسباب مجهولة ، منددين في الوقت ذاته بمخرجات هذه الدورة أمام تحميلهم المسؤولية للمجلس لما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا حسب البيان نفسه .

واعتبرت الجمعية هذا القرار تعسفا و ” تصرفا غير مسؤول و تنصلا من مسؤوليته تجاه شركاء رسميين”. كما عبرت عن استنكارها ” لهذا القرار الغير المسؤول والخارق لاتفاق الشركاء الذي يجمع المجلس الجماعي بالجمعية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسيدي إفني .

وأضاف البيان “أنه في الوقت الذي تعمل فيه جميع مكونات الإقليم من سلطات إقليمية و جمعيات المجتمع المدني جاهدة للحد من استفحال ظاهرة الهدر المدرسي، يأتي قرار المجلس الجماعي لهدم وتقويض كل الإنجازات التي تمت حول الموضوع ، ضاربا عرض الحائط كل التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تشجيع ودعم التمدرس بالعالم القروي ، والتقليص والحد من ظاهرة الهدر المدرسي .

ولأخد رأيه في الموضوع تواصلت الجريدة مع رئاسة المجلس ، التي أكدت أن الجمعية سجلت فائضا ماليا محترما خلال السنوات الماضية ، مقارنة مع باقي الجمعيات الأخرى ذات الصبغة الاجتماعية التي سجلت عجزا كبيرا يستحيل معه الاستمرار في تقديم الخدمات ، وبالتالي فالمجلس قرر إنقاد هذه المؤسسات من حافة الإفلاس بإضافة اعتمادات مالية جديدة لها ، يوازيه خفض المنحة السنوية المقدمة لجمعية توادا الخير ، مضيفا أن الجمعية استفادت كذلك من زيادة جديدة في منحة تسيير النقل المدرسي الممنوحة من طرف المجلس الإقليمي ، والتي نفاها أعضاء الجمعية باعتبارها استثنائية فقط .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد