ديما مسموع

محترف أكادير للفنون يعود لجمهوره بمسرحية “لونكيط” بالأمازيغية : ورؤية جديدة للقضايا الاجتماعية بأسلوب ساخر..

يسر محترف أكادير للفنون أن يُعلن عن عودته لجمهوره من خلال عرض “لونكيط” باللغة الأمازيغية، لتواصل مسيرتها عبر الاشتغال على مواضيع أكثر جرأة. وتأتي هذه العودة محملة برؤية نصية ونوافذ إخراجية جديدة، تتناول قضايا اجتماعية حساسة بأسلوب ساخر ونمط “بوفون” المسرحي كتجربة جديدة ضمن المسرح الأمازيغي المغربي.

وتتناول مسرحية “لونكيط” العديد من الطابوهات الاجتماعية بطريقة مختلفة ومثيرة، في خضم مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تسلط الضوء على قصة شخصيتين من الهامش، بائعة هوى ومثلي جنسي، وتضعهما على كرسي المساءلة والاستنطاق.

المسرحية من تأليف محمد موحيب، فكرة سعيد ضريف، وإخراج رشيد لهزمير، التشخيص لحميد أشتوك، حسن لعليوي وكبيرة برداوز، حيث تقدم رؤية عميقة وممتعة لقضايا مجتمعنا في قالب فني جديد.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد