ديما مسموع

تارودانت : الكلية المتعددة التخصصات وإنجاح الدورة الثانية لربيع المسرح

شهدت مدينة تارودانت وفضاءاتها الثقافية من 6 ماي إلى 11 منه فعاليات دورة ربيع المسرح الثانية، التي نظمتها جمعية مسرح الأفق تحت شعار ” فرجة تكوين استمرارية ” ، وذلك بحضور نخبة من الفنانين المغاربة أبرزهم مريم الزعيمي و عبدالرحيم المنياري و جواد العلمي،كما عرفت الدورة ندوات فكرية وأكاديمية وتكوينات ، احتضنتها الكلية المتعددة الاختصاصات ، وأطرها كبار منظري المسرح المغربي، كندوة ” الاتجاهات المسرحية في المغرب ” التي أطرها كل من عبدالكريم برشيد والمسكيني الصغير وجلال أعراب وعبد السلام أقلمون. وندوة ” الذكاء الاصطناعي والمسرح ” التي أطرها الباحث ادريس القري وعبدالمجيد فنيش ومسعود بوحسين .
تنوع مجالات الدورة، من عروض وتكوينات، وانفتاحها على كل ما يرتبط بالمسرح ممارسة وفكرا وتنظيرا ، كالمسرح المدرسي، والمبدعين الشباب والعروض المحلية جعل الدورة تعرف نجاحا باهرا، وهو ما تأكد في الحفل الختامي الذي شهده المركز الثقافي ورمزية الحضور  النوعي والجماهيري الذي تابعه، حيث تم تتتويج العروض الفائزة، والفنانين المشاركين.


انخراط الكلية المتعدة التخصصات في إنجاح الدورة الثانية، سواء من حيث التنظيم أو من حيث احتضان الندوات الفكرية وورشات التكوين واستقبال ، جعل المنظمين يكرمون عميدها الدكتور حسن حمائز تقديرا على  مشاركته وعلى ما قدمه للمعرض من دعم ومساندة، وتمثيلا للكلية التي كانت مساهما فاعلا في  إنجاح الدورة ، ومسرحا للكثير من أنشطتها الفكرية والتكوينية ، ناهيك على ما قدمته من دعم إلى جانب باقي الشركاء من سلطات محلية  ومجالس منتخبة وباقي المؤسسات.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد