ديما مسموع

حزب الوردة يوجه صفعة قوية لأحزاب التحالف الحكومي ويظفر برئاسة جماعة أورير شمال أكادير

صوتكم: محمد إدمنصور

وجه حزب الاتحاد الاشتراكي صفعة قوية لأحزاب التحالف الحكومي (الأحرار والبام والاستقلال) بعدما نجح في الظفر برئاسة مجلس جماعة أورير شمال أكادير، وألحق هزيمة بمرشحة التحالف الثلاثي.

ونجح مرشح حوب الاتحاد الاشتراكي، سعيد بوزري في الظفر بمنصب الرئاسة بعدما حصل على 15 صوتا مقابل 8 أصوات لمرشحة التحالف الثلاثي فاطمة أغجاج.

وصوت لصالح بوزري بنعم 15 عضوا، فيما صوت بالرفض 9 أعضاء، أما مرشحة أحزاب التحالف الثلاثي والتي تنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أغجاج، فقد صوت لصالحها بنعم 8 أعضاء، فيما صوت ضدها 15 عضوا.

وكانت عمالة أكادير إداوتنان قد فتحت باب الترشيح لمنصب رئيس المجلس الجماعي لأورير، في الفترة من 3 إلى 8 يونيو الجاري، وذلك إثر عزل رئيس المجلس ونائبيه الأول والثاني من طرف القضاء الإداري.

ويشار إلى أن والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، سعيد أمزازي قد أصدر قرارا بتاريخ 03 يونيو الجاري، يقضي بمعاينة انقطاع المراش الحسن عن مزاولة مهامه كرئيس لمجلس جماعة أورير، وأعلن عن حل مكتب المجلس واستدعائه لانتخاب رئيس جديد وأعضاء المكتب، اليوم الأربعاء 12 يونيو الجاري.

واستند والي جهة سوس ماسة في حل مكتب المجلس والدعوة لانتخاب رئيس ومكتب جديدين لجماعة أورير إلى أحكام المادتين 20 و21 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، والقانون التنظيمي المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية.

جدير بالذكر أن السلطات الولائية بأكادير قد اعتمدت على قرار محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش رقم 1515 الصادر بتاريخ 28 ماي الماضي، في الملف رقم 2024//1749/712، والقاضي بعزل الحسن المراش من عضوية ورئاسة مجلس جماعة أورير، وذلك بعدما ألغت الأحكام الصادرة عن إدارية أكادير.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد