ديما مسموع

أحرار أشتوكن يلتَئِمون في لقاء تنظيمي حزبي بأيت باها (صور)

مواصلة لسلسلة اللقاءات التنظيمية التي تنظمها المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم اشتوكة آيت باها، التأم رؤساء الجماعات الترابية بالدائرة الجبلية للإقليم ضمن لقاء في مدينة آيت باها، ترأس أشغاله المنسق الإقليمي للحزب، إدر أصيت، والنائب البرلماني عن دائرة اشتوكة آيت باها، اسماعيل كرم، إلى جانب رئيس الفدرالية الوطنية البيمهنية لسلسلة الأركان وأعيان من المنطقة.

تناول اللقاء تقييم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، حيث أشاد الحاضرون بتلك الحصيلة وبـ”نجاح الحكومة، التي يقودها رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، في إخراج عدد من الأوراش إلى حيز الوجود، رغم الظرفية الصعبة”.

وفي السياق نفسه، وجه النائب البرلماني عن الحزب، اسماعيل كرم، الحاضرين إلى عقد لقاءات تواصلية مع الساكنة، خاصة في هذه الفترة (عيد الأضحى) التي تشهد توافد أبناء المنطقة إلى بلداتهم، لشرح مضامين حصيلة عمل الحكومة.

في جانب آخر، تطرق اللقاء إلى حصيلة تنفيذ التزامات حزب التجمع الوطني للأحرار تنمويا على مستوى الدائرة الجبلية لاشتوكة آيت باها، إذ عبر رؤساء الجماعات عن تقديرهم لـ”التنزيل الفعلي لاتفاقية تأهيل المناطق الجبلية التي وقعها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بآيت باها في مارس 2023، والتي بلغت التكلفة المالية للمشاريع الملتزم بها 120 مليون درهم، وانتهى تنفيذ شطرها الأول، فيما رصد 35 مليون درهم للشطر الثاني.

وعن الجدل الدائر بعدد من جماعات الدائرة الجبلية حول إحداث المنتزه الطبيعي للأطلس الصغير الغربي، التمس رؤساء جماعات الدائرة الجبلية من النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار باشتوكة تحديد موعد للقاء وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالرباط، إلى جانب مدير الوكالة الوطنية للمياه والغابات والمدير الجهوي لوزارة الفلاحة بسوس ماسة، من أجل “الحصول على كافة المعطيات المتعلقة بهذا المنتزه وتقديم طلب إلغائه.

وعن إشكالية الخصاص المسجل في ملاعب القرب بالدائرة الجبلية، كلف رؤساء الجماعات المعنيون برلماني الإقليم المنتمي للحزب بـ”الترافع لدى القطاعات الحكومية المعنية من أجل برمجة وتخصيص اعتمادات مالية لإحداث ملاعب القرب، وذلك في إطار العناية بالأنشطة الرياضية لفائدة شباب المنطقة”.

تنظيميا، وعلى إثر شساعة الإقليم، وبغية ضخ دماء جديدة في تدبير أمور الحزب إقليميا، ولأجل تحقيق النجاعة في تسيير هياكله، وبطلب من رؤساء الجماعات المنتمين إليه، جرى خلال اللقاء سالف الذكر رفع ملتمس إلى رئيس الحزب لتعيين محمد اليربوعي، رئيس جماعة آيت باها عضو مجلس الجهة والفدرالية الجهوية للمنتخبين التجمعيين، منسقا للحزب خاصا بالمنطقة الجبلية، وعلي المبرد، النائب الأول للمجلس الإقليمي عضو جماعة آيت امزال، نائبا له..

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد