ديما مسموع

نهضة ميدلت تبصم على موسم رياضي متميز وتظفر ببطاقة المرور الى القسم الممتاز…

قُطع الشك باليقين، بحر الأسبوع الماضي بتأهل فريق نادي نهضة ميدلت الى القسم الممتاز، بعد مصادقة عصبة درعة تافيلالت، المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية لكرة القدم على نتائج مباريات الدورة الأخيرة من هذا الموسم 2023/2024، وبذلك يصبح هذا الفريق الميدلتي العتيد، الذي تأسس منذ 2006 الممثل الوحيد لإقليم ميدلت بالقسم الممتاز الذي يعتبر قنطرة المرور الى أقسام الكبار، وهذا هو الهدف القديم الجديد المسطر، والذي لا يغيب عن انظار الطاقم الإداري والتقني لجمعية نهضة ميدلت لإعادة أمجاد كرة القدم بهذه المدينة التي تستحق فريقا قويا يليق بها وبسمعتها، وبجمهورها المتعطش للانجازات الرياضية الكبرى.
تأهَُل فريق نادي نهضة ميدلت الى هذا القسم، ليس للمرة الأولى في تاريخه، ولم يأت من فراغ بل جاء ثمرة عمل جبار عنوانه العزم والإصرار لتجاوز كل الصعاب والعراقيل كيف ما كانت ومن اي طرف جاءت… فقد استطاعت كثيبة المدرب عبد العالي بلحاج تحت اشراف المدير التقني للفريق المدرب الكفء الأستاذ عمر موفق، من فرض نفسها عن جدارة واستحقاق على كل الخصوم، وفي ظرف قياسي، وأكدت بما لا يدع مجالا للشك، أنها قادمة، وأنها رقم صعب يضرب له ألف حساب، واعادت الفريق الى مكانه الطبيعي ضمن اندية الصفوة بجهة درعة تافيلالت، ليقارع فرقا لها باع طويل في هذه اللعبة، وتستفيد من دعم مالي ومعنوي كبير من جهات وأطراف عدة، في حين فريق نهضة ميدلت لا ظهر ولا سند حقيقي له، يعوَِل عليه على الأقل في هذه الأثناء…
ليبقى السؤال الأتي معلقا الى حين:
هل يتلقف مسؤولو المدينة هذه الاشارات، ويتم دعم الفريق، وتوفير كل الظروف الملائمة، وكل ما يحتاجه ليحقق كل اهدافه وبالتالي تشريف المدينة والإقليم، ومنحها شرف الإشعاع الرياضي الذي هو مُنى وآمل كل اقليم ومدينة!؟
حميد الشابل

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد